lundi 3 août 2020

سماعة الطبيب

سماعة الطبيب بين خدمة الإنسانية وتكريس العبودية

رحل الدكتور محمد مشالي طبيب الفقراء كما علمنا مُأخراً، وقد كرس حياته في خدمة الإنسانية، بينما يقضي " مول الصنَّاطة الطبيب " الملكي المعتوه، أوقاته في نشر الفكر الخرافي عبر فيديوهاته الجوفاء، موضفاً سماعته للإنصات لحوزقاته عبر المُباشر٠
وهل يستوي العلماء والأغبياء !؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire