samedi 13 février 2021

Ministre des droits de l'homme


 تعددت مؤخراً خُروقات حقوق الإنسان بمملكة أمير المؤمنين، إلى درجة رهيبة دفعت بوزيره مصطفى الرميد على ما يبدو، أن يعتكف ببيته للعبادة والخشوع رفقة نسائه، بعدما آدخر ما يحتاج إليه من آكتفاء متواضع لمواجهة زهده الروحي٠

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire