lundi 19 juillet 2021

من أجل الحرية


 من أجل الحرية

شاركت يوم السبت 17 7 21 في مسيرة آحتجاجية إلى جانب الفرنسيين ضد قرار رئيس الجمهورية المتعلق بتدابير التلقيح الإجباري، وقد لاحظت غياباً ملموساً للعياشة الذين يستفيدون كعادتهم من الحقوق الإجتماعية بديار اللجوء بدون أدنى نشاط أو مشاركة من جانبهم في الحياة الثقافية أو السياسية، اللهم الخروج لحمل صور جلادهم ورايته في ساحات الجمهورية أثناء المقابلات الرياضية أو التظاهرات البلطجية لنسف حركات التحرر والديموقراطية، وذلك راجعٌ لعامل التخلف والإضطهاد الممثل في شبح الدكتاتور المقبور سيء الذكر الذي ما فتئ يطارد أرواحهم هم أينما حلُّوا وآرتحلوا خلال أجيال متعددة، مما يساهم في تصدير الرجعية والعبودية اللتي تلعب دوراً هاماً في تقهقر مكاسب الشعوب السياسية والحقوقية٠٠٠

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire