jeudi 7 octobre 2021

المدياع القديم


 المدياع القديم

لم أكن أتجاوز سن السادسة من العمر عندما كنت جالساً كعادتي كل مساء إلى جانب والدتي ونحن نتابع على مدياعنا القديم، أحداث حرب " الستة أيام " سنة 1967.
أذكر تلك اللحظات الحزينة، من بين مسلسل مآسي تاريخنا الأليم، كنت أشرح لوالدتي ما معنى " صام 7 " وطائرة " فانطوم " ونحن نحتفل بتلك آلإنتصارات الوهمية لجيوشنا المخدوعة اللتي باعها الحسن المقبور سنة 1965، حقائق كشف عنها الزمن، وكم من جرائم العلويين ستظهر مع توالي الأعوام والسنين !؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire